بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة

"بافانا – بافانا" .. الحماس والطموح أقوى الأسلحة لصنع المفاجأة

01/11/2019

رغم عراقتها كأقدم الاتحادات الأهلية في أفريقيا على الإطلاق (1892) ابتعدت كرة القدم في جنوب أفريقيا عن المنافسات الأفريقية لنحو مائة سنة بسبب سياسة التمييز العنصري (الأبارتيد) قبل عودتها لأحضان "القارة السمراء" بعد نجاح نضال الزعيم التاريخي نيلسون مانديلا وانتهاء هذه السياسة البغيضة بداية حقبة التسعينات من القرن العشرين.


فوز "بافانا – بافانا" بكأس الأمم الأفريقية عام 1996 على أرضه في أول ظهور له في النهائيات أيقظ عملاق جنوب القارة الذي فرض نفسه كواحد من القوى الكبرى بعدها بتأهله لنهائي النسخة التالية ببوركينافاسو 1998 ’ ثم بلوغه نهائيات كأس العالم لأول مرة بفرنسا 1998 أيضاً و2002 في كوريا واليابان قبل تنظيمه للحدث الكبير كأول بلد أفريقي ينال هذا الشرف عام 2010.


  المنتخب الأولمبي في أقوى اقتصاديات أفريقيا وإحدى دول مجموعة العشرين العملاقة ’ عرف طريقه للدورات الأولمبية في سيدني 2000 وودع من الدور الأول بخسارتين أمام اليابان وسلوفاكيا (1- 2) وفوز تاريخي على البرازيل (3 – 1) ثم عاد للظهور للمرة الثانية في ريو دي جانيرو 2016 وغادر أيضاً من الباب الصغير بتعادلين مع البرازيل والعراق وخسارة بهدف أمام الدنمارك.


تحت قيادة المدرب الوطني ديفيد نوتواني (50 سنة) تأهل منتخب جنوب أفريقيا لنهائيات بطولة أفريقيا تحت 23 سنة للمرة الثالثة على التوالي بعد تخطي أنجولا في المرحلة الثانية للتصفيات بفوزه (3 – 1) خارج أرضه ذهاباً و(3 – 0) إياباً ’ ثم أطاح بجارته زيمبابوي في المرحلة الحاسمة بفوزه (5 – 0) على أرضه وتعادله (0 – 0) في هراري.


نوتواني اختار قائمة معظمها ينشط في أندية محلية وتضم العديد من الأوراق الرابحة أبرزها تيبوهو موكوينا لاعب سوبر سبورت وفاكاماني ماهلامبي لاعب وسط صن داونز الحالي والأهلي السابق بالإضافة لـ لوثر سينج جناح موريرينسي البرتغالي وليل فوستر مهاجم سيركل بروج البلجيكي.


"بافانا – بافانا" يفتتح مبارياته في المجموعة الثانية بمواجهة زامبيا في التاسع من نوفمبر على ملعب السلام ’ ثم يواجه كوت ديفوار على ملعب القاهرة ونيجيريا على ملعب السلام أيضاً في الثاني عشر والخامس عشر من الشهر نفسه.