مختار التتش

حدوتة اسمها مختار التتش

1922

حمود مختار رفاعي" الشهير "بمختار التتش" كابتن منتخب مصر لكرة القدم وأحد أهم لاعبي النادي الأهلي، ولد في 29 سبتمبر عام 1905 ، بحي السيدة زينب بمحافظة القاهرة ، وهو الابن الثالث للدكتور "محمد رفاعي حكيم.ويرجع لقب مختار بـ"التتش" إلي اللورد لويد المندوب السامي البريطاني في مصر آنذاك ، وكلمة "التتش" تطلق علي لاعب السيرك الصغير الحجم السريع الحركة الذي يبهر المشاهدين بحركاته وقفزاته ومرونته.كان اللورد "لويد" لاعب كرة قدم قديما ولذلك كان يحرص علي متابعة مباريات كرة القدم في مصر وعندما شاهد مختار يلعب أعجب به إعجابًا شديدًا حتي أنه كان يخبر مرافقيه بأن تحكم قدم "التتش" بالكرة أفضل من تحكم يدي اللورد بالبرتقالة، وكان كلما يقابله يبادره بقوله هاللو تتش.وكان التتش قد حصل علي جائزة أفضل لاعب في منافسات كرة القدم خلال أوليمبياد أمستردام. بعد أن قد قدم مباراة اكثر من رائعة مع منتخب مصرامام نظيره التركي انتهت بنتيجة 7-1 أقيمت المباراة يوم 28 مايو عام 1928 حيث سجل مختار التتش "هاتريك"  ومحمود حوده "هدفين" وهدف لكل من جمال الزوبير وعلي رياض.وقرر مختار التتش اعتزال كرة القدم وهو في أوج مجده عام 1940 وحاول الكثيرون من الرياضيين والصحفيين والمشاهير إثناءه عن قراره ولكنه فضل أن تبقى ذكراه وهو في أفضل حالاته.وحين أعلن مختار التتش اعتزاله كتب الناقد الرياضي القدير محمد شميس تحت عنوان: " جناية مختار التيتش على مصر" ، "صدمني نبأ اعتزال مختار الكرة صدمة عنيفة ، ومختار ما زال باعتراف الجميع نجم الملاعب قاطبة، ولقد سمعت كثيرًا عن مختار من أفواه أكبر مدربي الكرة في أوروبا مما يحتاج توضيحه إلى مجلد ضخم".