اعلام

بيان من الاتحاد المصري لكرة القدم

11/07/2017

يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة المهندس هاني أبو ريدة على رفضه التام لسلوك بعض الجماهير في مباراة الزمالك وأهلي طرابلس التي أقيمت مؤخرا في استاد الجيش ببرج العرب ضمن منافسات دوري الأبطال الإفريقي .
ويأتي موقف الاتحاد المصري بوصفهم قلة على اعتبار أن الجماهير هي التي تمنح اللعبة الشعبية الأولى في العالم بهجتها ومتعتها الحقيقية ، وليس بتصرفات تجلب الخراب والدمار على المنشآت الرياضية وتحول مباريات كرة القدم من المتعة إلى ساحات من العتمة .
والاتحاد المصري لكرة القدم وهو يرفض هذا السلوك المشين من هذه القلة ليؤكد أن مثل هذه النوعيات التي أتت بهذه التصرفات ، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ينسحب على الغالبية العظمى من جماهير الكرة المصرية التي ضربت أروع الأمثلة في التشجيع الحضاري لمنتخبات بلادها الوطنية ولفرق أنديتها المختلفة على كافة الأصعدة .
كما يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم أن تلك التصرفات السلبية لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن سلوكيات الشعب المصري المتحضر ، ولن تنال من عزيمة الاتحاد المصري لكرة القدم في المضي قدما نحو إعادة الجماهير المصرية إلى مكانها الطبيعي في مدرجات كرة القدم ، لتشيع البهجة والسعادة مرة أخرى في عالم كرة القدم المصرية .
كما أن الاتحاد المصري يثق تماما في أن جميع الأجهزة المعنية تشاركه النظرة نفسها تجاه جماهير الكرة الحقيقية والمخلصة ، وأن خروج قلة بهذه التصرفات غير المقبولة لا يمكن مواجهته إلا بالقانون ، وليس بعقاب الجماهير كلها .

  • print
  • Share