عن اتحاد الكرة المصرى

أبوريدة يطالب الأندية بتوعية الجماهير ويحذر من التعصب

05/03/2019

أكد المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم، خلال تواجده بمؤتمر نبذ التعصب، أن هجوم الجماهير المتبادل على السوشيال ميديا سيؤدى إلى كارثة في مصر، مطالبا مسئولى جميع الأندية بأن يعوا جيدا الدور المنوط بهم فى توعية الجماهير والتحلى بالروح الرياضية وتفهم ثقافة المنافسة فى المسابقات الرياضية.

ونظمت رابطة النقاد الرياضيين، بالتعاون مع جمعية اللاعبين المحترفين، مؤتمر "نبذ التعصب.. والفتن"، بأحد فنادق القاهرة، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وهاني أبو ريدة رئيس اتحاد كرة القدم، ومكرم محمد أحمد رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، ومرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وأحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد وأحمد مجاهد وحازم إمام عضوي مجلس الإدارة ومجدي عبد الغني رئيس جمعية اللاعبين المحترفين، وحسن خلف الله رئيس رابطة النقاد الرياضيين وربيع ياسين المدير الفنى لمنتخب مصر مواليد 2001 وأحمد ناجي مدرب حراس المنتخب الوطنى.

ويهدف المؤتمر لتوجيه رسالة إيجابية من خلال لم الشمل والبحث عن حلول جذرية لنبذ التعصب والوقوف في وجهه، بالإضافة لضرورة استغلال دور رابطة النقاد الرياضيين وجمعية اللاعبين المحترفين، من أجل مواجهة التعصب الملحوظ الذي زاد بين الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها، وهو ما يفرض هذا التحرك الإيجابي في توقيت تستعد فيه الدولة المصرية لاستقبال حدث كبير مثل كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وتوحيد الصفوف لنبذ التعصب بين الجماهير.

ودعا المؤتمر إلى تكاتف الجميع للإصلاح، ومخاطبة جماهير كرة القدم من أجل لم الشمل وتوحيد الصفوف ونبذ التعصب.

كما أكد أحمد شوبير، نائب رئيس اتحاد الكرة، أن مؤتمر «نبذ التعصب» اليوم من الممكن أن يكون بداية حقيقية لنبذ التعصب، وعودة الهدوء للكرة المصرية.

وقال شوبير فى كلمته: "أشكر الجميع على الاهتمام، ولابد أن نعترف أن الجميع أخطأ، مصر عانت من التعصب بشكل كبير، ولا نريد تكرار هذه التجارب الأليمة التى يعلمها الجميع مرة أخرى، مضيفا أنه دخل علينا سلاحًا جديدًا اسمه التواصل الاجتماعي وهو خطر كبير، ولكن لدينا حدثًا هامًا هو بطولة أمم أفريقيا، ولابد من الظهور بشكل جيد ونحن قادرين على ذلك.