اعلام

بيان من الاتحاد المصري لكرة القدم

04/10/2017

يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم على تقديره واعتزازه بكافة جماهير الكرة المصرية وحرصها الشديد على مؤازرة منتخبها الوطني في أدق وأصعب مراحل تحقيق حلم الشعب المصري كله بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة .
والاتحاد المصري لكرة القدم إذ يتابع إقبال الجماهير المصرية بشغف منقطع النظير على تذاكر مباراة مصر والكونغو ، فإنه  في الوقت نفسه يقدر عدة اعتبارات تحد من القدرة على تلبية كافة الطلبات على التذاكر وفي مقدمتها تحديد سعة مدرجات الملعب الذي ستقام عليه المباراة .
ويأمل الاتحاد المصري أن تتفهم الملايين المخلصة من الشعب المصري هذا الموقف ، مؤكدا على ثقته في أن هذا الشغف لمؤازرة المنتخب الوطني سيكون وقودا بإذن الله للاعبين وجهازهم الفني لتحقيق الفوز يوم الأحد المقبل وتحقيق الحلم الكبير الذي نترقبه جميعا بقلوب يملؤها الأمل والثقة في أن الله سبحانه وتعالى لن يضيع أجر من أحسن عملا.
واتحاد الكرة المصري إذ يعز عليه ألا يتمكن من ترجمة رغبة الملايين في الحصول على تذاكر المباراة ، يقدر في الوقت نفسه الظروف التي ساهمت في إنتاج هذا الموقف ، ويقدم خالص شكره إلى جميع الجهات المعنية والأجهزة الوطنية التي بذلت أقصى جهدها في تنظيم وترتيب عملية بيع التذاكر ، ويثق الاتحاد المصري في أن جميع الجهات المعنية لن تسمح بحدوث ما يفسد الشفافية التي اعتمدها الاتحاد كسبيل لطرح التذاكر للجمهور الحقيقي للكرة المصرية.
وبهذه المناسبة فإن الاتحاد المصري لكرة القدم يدعو جماهير الكرة المصرية بأن تكون عونا صادقا لأجهزة أمن بلادها الوطنية لوضع الأمور في نصابها ، وعدم السماح لأحد بإحداث ما يعكر صفو الحدث الوطني الكبير .
وعلى ذلك فإن اتحاد كرة القدم يدعو الجماهير التي كان وسيكون لها حظ الحصول على تذاكر المباراة أن تتأكد من أن التذاكر الرسمية ممهورة بخاتم الاتحاد وخاتم الجهات الأمنية معا ، كما يجب عليها التوجه مبكرا إلى استاد برج العرب يوم المباراة للمساهمة في تيسير عملية الدخول إلى المدرجات ، والأهم ما يعرفه الجميع على وجه اليقين بأن جماهير الملعب ستكون بإذن الله هي اللاعب رقم واحد بمناصرتها ومؤازرتها وتشجيعها لمنتخب بلادها ، يحوطها دعاء عشرات الملايين من المصريين خارج الاستاد في جميع محافظات ومدن وقرى مصر الحبيبة.
عاشت مصر عظيمة بشعبها المخلص وأجهزتها وقياداتها الوطنية ، وكتب الله النصر لمنتخبها الوطني وحقق أمل هذا الشعب الأصيل .