اعلام

مصر .. درة تاج إفريقيا

01/10/2018

جاء اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي على أرض مدينة شرم الشيخ المصرية رمز المحبة والسلام في العالم ليؤكد أن مصر ستظل الحاضنة الرئيسية للكرة الأفريقية كما عبر المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الأفريقي والدولي لكرة القدم في كلمته خلال الاجتماع.
كما جاء الاحتفال بالحاضرين وعلى رأسهم جياني أنفانتينو رئيس الفيفا وأحمد رئيس الكاف معبرا عن كرم الشعب المصري عمليا وبدعوة خالصة لمستقبل أكثر إشراقا للكرة الأفريقية يملؤه السعادة لمتابعيها ومحبيها كما أشار أبو ريدة.
إن التنظيم المبهر للاجتماع بجهود كبيرة من الاتحاد المصري بمشاركة شركته الراعية لحقوقه أكد بالدليل العملي على قدرات مصر التنظيمية الذي يجعلها في مصاف دول العالم المتقدم في تنظيم الأحداث الرياضية وهو ما أكد عليه السيد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري ، ويضع مصر من الآن على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم في تنظيمه لاحتفالاته وأحداثه.
كما كان احتفال شرم الشيخ تاريخيا عندما أطلق من خلاله رئيس الاتحاد المصري دعوته العالمية من أجل دعم نظيره الدولي لدورة جديدة لاستكمال ما بدأه في دورته الأولى من تنظيف الهيئة الدولية منا علق بها من بعض الشوائب واستمرار دعم الكرة الأفريقية وتواجدها على خريطة العالم الكروية وليس مجرد المشاركة في نهائيات كأس العالم الذي أصبح تنظيمها مبهرا في عهد أنفانتينو على نحو ما شاهدنا وتابعنا في روسيا 2018.
نعم .. ستظل مصر دائما وأبدا درة في تاج إفريقيا