الاتحاد

كلمة رئيس الاتحاد المصري في افتتاح المقر الجديد للاتحاد ومركز المنتخبات الوطنية

25/11/2021



السيد / جياني انفانتينو.. رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم 
السيد / باتريس موتسيبي .. رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم 
السيدات والسادة / أعضاء مجلس الاتحاد الدولي والمكتب التنفيذي والجمعية العمومية للاتحاد الافريقي ضيوف مصر الكرام وأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد المصري لكرة القدم 


على مدارِ مائة عام .. اتخذ الاتحادُ المصري لكرة القدم عدةَ مقارٍ لهُ منذُ اعلانِ تأسيسِه في 3 ديسمبر من عام 1921 .. انطلاقًا من النادي الزراعي بميدان الأوبرا .. ثم النادي الأهلي .. مرورًا بشارع المدابغ .. قبل أن ينتقل إلى  7 شارع الشواربي بمنطقة وسط البلد .. حتى استقر لعقودٍ طويلة في مقرِه التاريخي الحالي بالجبلاية 

مائةُ عامٍ مرت على بدايةِ مسيرةِ الاتحادِ المصري لكرةِ القدم.. يستحقُ معها أن ينطلقَ نحو عالمٍ أرحب .. حيث الحداثةِ والتطور وتجسيدٍ لكل عوامل الارتقاءٍ به .. وبالكرةِ المصرية وأبنائه من الأجيال الحالية والناشئة .. التي تمثلُ المستقبلَ القريب .. وتضعُ قواعد علمية لمستقبلٍ بعيد.

إن أفضلَ احتفالٍ بمرورِ مائة عامٍ على تأسيس الاتحاد المصري لكرة القدم .. هو افتتاح هذا الصرحِ العملاق كمقرٍ جديدٍ له .. يتضمن أحدثَ النظمِ العالمية .. مما يساهم في إحداثِ نقلةٍ نوعية في سبل الإدارة .. ويواكبُ الانقلابَ العالمي في التكنولوجيا الحديثة .. خاصةً أنه يتضمن مركزًا عالميا بكل ما تحمله الكلمة من معان .. للمنتخبات الوطنية.. الأول منها وكل المنتخبات الناشئة بكل فروع اللعبة.

إن الكرةَ المصرية .. تستحقُ منّا جميعًا أن نقدمَ لها .. بهذا العملِ التاريخي الجليل .. أن نضعَها ونحن نحتفل بمئوية الاتحاد المصري .. في مصافِ العالمية .. فعلًا لا قولًا .. وأن نأخذَ بها.. ومعها .. بأحدثِ وسائلِ التقنياتِ الحديثة على مستوى العالم .. وعدم الارتكانِ فقط إلى زهو ِ التاريخ .. وهذا هو الفحوى الحقيقي والعملي .. للاحتفالِ بمرورِ مائة عامٍ على الانطلاقة الرسمية للكرة المصرية 

ونحن في هذا المقام .. وفي هذا الظرفِ التاريخي.. لا بد أن نذكرَ بكلِ إجلالٍ وفخرٍ واعتزاز .. كل من ساهمَ في انطلاقِ الكرة المصرية قبل مائة عام .. ونوجُه التحية .. لكلِ مَنْ أضافَ إليها عبرَ مائة عام .. مليئةً بالانجازات.. كما نقفُ بكل تقديرٍ وعرفان .. إلى قرار ِمجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم .. برئاسة المهندس هاني أبو ريدة .. قبل خمسةِ أعوام.. ببناءِ هذا الصرح الكبير 

كما نقفُ بكل تقديرٍ وعرفان .. إلى جمعيتِه العمومية .. التي التقطت هذا المشروع .. وأيدته ووافقت على قرارِ البدءِ به 

إننا اليوم .. ونحن نحتفي بمرورِ مائة عامٍ على تأسيس   الاتحاد المصري لكرة القدم .. نقفُ أيضاً بكل شموخٍ .. ونحن على أعتابِ المائة عامٍ الثانية في تاريخه .. متسلحين بكل ما يتخذُه العالمُ الحديث من أدواتٍ ..  تحقق نهضةً حقيقية لكرة القدم المصرية .. تتواكب مع الجمهورية الجديدة التي وضع لبنتَها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية..  وتسهر على تنفيذِ قِيَمِها .. كلُ مؤسساتِ الدولة .. في ملحمةٍ يشهدُ لها العالم .. على عراقةِ هذا الشعب العظيم .. وإصرارِه على بلوغِ أهداف الجمهورية الجديدة

تلك الجمهورية الجديدة التي نتعلم من قائدِها وزعيمِها .. كيف تتوارى الأسماء أمام صناعة واقعٍ جديد .. يتحدى التاريخ .. و نتعلم معها أن مقومات الإنسان المصري .. تؤهله لصناعة تاريخٍ جديد .. تتحاكى به الأجيالُ من بعدِنا .. كما لا نزال نتغنى بحضاراتنا القديمة

تحية إجلالٍ وتقدير .. لكل من ساهم في إنجاز هذا الصرح العملاق من مؤسساتنا الوطنية والاتحاد الدولي لكرة القدم ولكل من عمل وتعب وسهر على اكتمال هذا المشروع الضخم .. وكل الأمنيات الطيبة لكل أجيال الكرة المصرية .. خاصةً لأبنائِنا من الأجيال القادمة.. الذين نسعى لأن نراهم في حالةٍ أفضل مما كنا عليه 

وكل مائة عامٍ .. وأنتم .. والكرة المصرية .. وجماهيرها العريقة .. بكل خيرٍ ونصرٍ .. ان شاء الله تعالى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته